الثلاثاء 21 نوفمبر/تشرين ثان 2017
جديد القومي
أقوال الزعيم
دراسة الرفيق د. امين حامد بعنوان نحو انشاء لوبي قومي طباعة البريد الإلكترونى
عمدة الاذاعة   
الأحد, 15 أغسطس/آب 2010 19:34
AddThis

تجربة الرفقاء السوريين القوميين في الولايات المتحدة الاميركية

اذا كان الاميركيون في كافة القارة الاميركية، يحفظون في مدوناتهم كافة الانجازات العلمية والعمرانية والانجازات العسكرية والمالية التي اوصلت الدول البارزة هنالك الى ما وصلت اليه اليوم، فهي بدون شك تعلم اكثر من أي منا الدور الحقيقي الذي قدمه الاغتراب السوري لهم. يحق لنا ان نرفع رؤوسنا فخرا بهذه الانجازات و لا يحق لأي كان حرمان التاريخ من عظمة تراث مغتربينا اذا كان هنلك من عدالة وانصاف في قول الحقيقة واشهارها.
الآ ان اليهود وللأسف وجريا على منهجهم في دفن الحقائق وتحقير شعبنا بواسطة أداة الضغط لديهم- اللوبي اليهودي- كانوا المسؤولين عن هذه الجريمة التي ابعدت قضيتنا حتى عن سماع الاميركان العاديين، وتطويق وتحوير كافة الفضائل والخدمات التي قدمها شعبنا، ولهذا اسباب غير تقصيرنا نحن وغير تهاوننا وراء نصرة قضيتنا وغير تشرذمنا في المغتربات، ومنها عوامل اقوى من كل ذلك واهمها عوامل ثلاثة:

  • - الاول العامل الديني الذي وزع الاميركان بين أكثرية بروتستنتيه تحضن اليهود وتتبنى قضيتهم دينياً وعاطفياً، وهذا ما لا قدرة لنا على تغييره، او لا يشكل الهاجس الاول لدينا، وأقلية كاثوليكية اجبرت بفعل المناخ السياسي السائد هناك على التنكر لماضي كنيستها في نصرة حقنا القومي والتماهي الى حد بعيد في الاهداف السياسية الخارجية التي كان ولا يزال يرسمها افراد AIPAC لجنة العلاقات الخارجية الاسرائيلية الاميركية.

  • - والعامل الثاني، المادي الذي استخدمه اليهود اقوى وأمضى سلاح، في بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة الاميركية وغيرها.
  • - والعامل الثالث هو العامل السياسي الذي وبفعل العاملين السابقين أوصلا الى القيادة السياسية جملة رؤساء وشيوخ ومسؤولين ومستشارين يلتزمون علانية دعم الكيان الاغتصابي اليهودي دون لبس.

لم نستخدم نحن العاملين الديني والمالي في انشاء قوة ضغط، اما العامل السياسي فقد ثبت انه اضعف العوامل الباقية، فمنذ "الرئيس ودرو ويلسون، لم يجرؤ اي رئيس اميركي على التمرد على ادارة اللوبي اليهودي سوى واحد هو الرئيس كنيدي لم يعش ليحقق للولايات المتحدة التوازن السياسي الذي كان مطلوبا على المستوى العالمي. لقد قتله اليهود انفسهم.

اود في هذه الحالة ان اعرض على حضرتكم هذه الفكرة. للدرس، وقد عرضت على بعض المسؤولين في الشام ونالت إعجابهم ورضاهم. لقد كان في الولايات المتحدة الاميركية بين الاعوام 1981 و 1985 زمرة من الرفقاء السوريين القوميين الاجتماعيين وكان لدينا قصاصة ورق إقتطعتها من احد المجلات وهي تخاطب المواطن الاميركي العادي وترجمتها ما يلي:

كم هو مدخولك
صديقي العزيز يدخل لاسرائيل 15 مليون دولار كل يوم من دافعي الضرائب الاميركان وانت ما هو دخلك.
اذا كان راتبك مئة الف دولار في السنة فعليك ان تشتغل 150 عاماً لتجمع ما تأخذه منك اسرائيل في يوم واحد
اما اذا كان دخلك السنوي خمسين الف دولار في العام فعليك ان تشتغل ثلاثمئة عاما
اما اذا كان دخلك السنوي 20 الف دولار فعليك ان تشتغل 750 عاماً
لكن اذا كان دخلك كمعظم الاميركيين عشرة الاف دولار سنويا، فواجب عليك العمل 1500 عاما لتنتج ما تاخذه اسرائيل في يوم واحد هذا ليس سيئا فقط ، وغير قابل للتصديق وعديم الضمير لكنه غباء مفرط وعليه يكون ساسة اميركا يخضعون المصلحة القومية الاميركية العليا لصفقاتهم الخاصة الانانية
انها مسؤوليتك ان ترسل  بطاقة احتجاج كل اسبوع الى احد هؤلاء الساسة فهلا فعلت هذا  اليوم
التوقيع: من الشعوب العربية للشعب الاميركي

اخذت هذه القصاصة وصورتها ما استطعت على الالة الناسخة ووزعتها على الرفقاء وكنت يومها ناظرا للأذاعة في منفذية الغرب الاميركي، وطلبت من الرفقاء ان يستنسخوها ويرسلوا نسخاً منها الى من يعرفون من الاميركان، عن طريق البريد الذي تنتشر صناديقه في شوارع لوس انجلوس اي من أكثر من شارع واكثر من صندوق واكثرمن ناحية بعنوان مغفل ( دون ذكر عنوان المرسل) اما طوابع البريد فقد تكفل رفقاء المنفذية بدفعها من اجورهم ورواتبهم وهي توزعت بمعدل ان كل رفيق كان يشتري بمقدار عشرة دولارات اميركية منها.

تم الامر وتوزع الرفقاء في كافة المراكز البريدية واشتروا الطوابع واسقطوها في صناديق البريد ووصلت الى العائلات الاميركية، التي ما ان قرأوا مضمونها حتى بادر معظمهم الى الاتصال بالنواب والحكام الذين لا قبل لهم الا ان يردوا على المكالمات والاجابة على مضمون القصاصة.

خلقت هذه الحركة البسيطة تململا بين الاميركان ضد ممارسات اللوبي اليهودي الذي حاول ان يعرف مصدر الرسائل ولم يتمكن، لتعدد مراكز ارسالها. فظهرت في نشرات الاخبار المحلية انباء عن وجود ما سماه اليهود libyan hit squad حيث كانت صورة القذافي وليبيا مكروهة تلك الاونة ثم رفع الـ FBI ( مكتب التحقيق الفدرالي) توصية بالسماح بمراقبة الهواتف لابناء الجالية السورية واللبنانية والعربية بالاجمال وتركيب كاميرات لمعرفة مصدر الرسائل التي تركت اثرها البالغ.

وبعد العودة الى الوطن وفي زيارة لاحد المسؤولين في دمشق. طرحت عليه مشروع التعاون وتجنيد الرفقاء لاكمال عمل كهذا العمل فنكون قد تجاوزنا الصحافة والاعلام الذي يملكه اليهود هناك ولا قبل لنا على اختراقه واقتراحي كان تحديدا اقامة مؤتمر سنوي لرؤساء الجاليات من لبنان والشام والاردن وفلسطين والعراق وتنظيم برنامج دعائي يوزعه رؤساء الجاليات على الناشطين من افراد الجالية هناك وتوزيع كلفة ايصالها للاميركان على هؤلاء الناشطين وهي لا تتجاوز كلفة الطوابع و تصوير المادة الدعائية وارسالها بالبريد لاشخاص محددين من الاميركان لفتح عيونهم على حقيقة الممارسات اليهودية التي تخفى عليهم وبالتالي تكوين نظرة تعاطفية مع قضيتنا نحن.

كل ما نحتاج اليه هو ان نجتمع مرة كل عام او عامين ونتدارس كيفية ايصال عدالة قضيتنا الى اهل البلاد التي لنا جاليات فيها والعمل من ضمن القوانين المرعية الاجراء في كل دولة علنا نستطيع تجاوز الحجر الاعلامي ضدنا وضد قضايانا وهذا حق تكفله لنا القوانين وما علينا الا الحركة والتضحية للأمة والوطن.

واعود اليوم لاعرض عليكم تحديد الفعاليات  التي تستطيع ان تعمل في لوبي قانوني مخلصة لقضيتنا العادلة. فنقيم مؤتمرا دوريا نتدارس فيه الكيفية والوسائل المتاحة. فمن يحمل قضايانا قبلنا واكثر منا.؟

يبقى ان اقول لكم ان المسؤول في الشام حمل المشروع الى القصر الجمهوري في بعبدا وكان الرئيس لحود يومها رئيسا للجمهورية، وعرض عليه انشاء اللوبي العربي كما سمته وسائل الاعلام الا ان التجاوب عندنا كان ضحلا وغيرمحبذ، ليس لان الرئيس لحود كان غير مهتم. بل لان الحكومة رأت ان لا امكانيات لديها. في اسقاط لفكرة ما زلنا ندفع ثمنها سياسيا وأمنيا.

How Much Do You Make?
Dear Friend.
Israel makes about $15 million a day from Ameri­can. Tax-payers.
How much do you make?
If your salary is $100,000 a year you will have to work 150 years to make what Israel makes in one day.
However, if your salary is only $50,000 a year you have to work 300 Years.
And if your salary is $20,000 you have to work 750 years. <
But if you make only $10,000, which is the case of the majority of people in this country, then you rl1ust
< work 1500'years to make what Israel makes in one day.
This is not only absurd, not only incredible not only unconscionable, but also outright stupid. And it is a case in which the American politicians are subjugating the national interest of the American people to their selfish political goals.
And it is your responsibility to send a postcard each week to one of the politicians in protest.
Are you sending a card of protest today?
Arab People to American People
 
الدخول



الرسائل الاكترونية

الاسم:

البريد الالكتروني:

تبرعات
لتبرعاتكم : Account Number: USD 001 180 0007183 00 1

IBAN: LB33 0053 0024 0011 8000 0718 3001 SWIFT: C L B L B B X