الأربعاء 20 سبتمبر/أيلول 2017
جديد القومي
أقوال الزعيم
في عيد الجيش: نحو جيش واحد طباعة البريد الإلكترونى
عمدة الاذاعة   
الخميس, 10 أغسطس/آب 2017 17:23
AddThis

"إنّ قضيتنا ليست قضية منطق، فخصومنا يدركون أنّ لنا حقوقًا، ولكن هذا الإدراك لا يعطينا حقوقنا، فالحقوق هي نتيجة نزاع الجماعات. وإذا لم نسترجع حقوقنا بالقوّة فعبثًا نسترجعها، ولذلك سنكون مستعدّين للدفاع عن حقوقنا."* سعادة

لعلّ السياسةَ الرجعية العتيقة السائدة في بلادنا أوّلُ أعداء الجيش؛ هذا الجيش الذي لا تنقصه شجاعة أو بطولة أو تضحية أو إبداع في القتال والحرب. فلو أحصينا ما قدّمه خلال عقود من شهداء وضحايا لأذهلنا دفقُ البذل، ولو رصدنا المعارك العنيفة التي خاضها لعرفنا حقيقة التفوّق النفسيّ الذي عوّض، في كلّ مرّة، عن ضعف السلاح المادي المتوفّر بين يديه، ما أدهش الخبراء العسكريين في العالم.

نتحدّث عن الجيش لأننا نرى ونريد أن تكون جيوش جميع الكيانات السياسية في وطننا السوريّ جيشًا قوميّا واحدًا، موحّدَ العقيدة والهدف والخطة والوسائل؛ جيشًا لا ينهك قوّتَه الاقتتالُ الداخلي؛ جيشًا يصنع سلاحه بنفسه.. لا ينتظر "معونةً" مشروطة من هنا، وتصدّقًا وقحًا من هناك؛ جيشًا يكون قادرًا على ضمان سلامة الوطن؛ جيشًا لا يعيق أو يعطّل إقدامَه شللُ النفوس المريضة أو سياسة الاستسلام والعبودية.

في عيد الجيش نقول:

دماء شهدائك فراتٌ آخر، ودجلةٌ آخر، وعاصي وأردنُّ وبردى.. آخر، نقدّسها ونحفظ سرّها.. وعيد الجيش من أعيادنا القوميّة الجامعة، به يجب أن نعيّد ونحتفل.

أيها السوريون

عيدنا أن تعوا هويّتكم القومية فتقفوا أمام العالم مجتمعًا واحدًا - جيشًا واحدًا يمشي وراء راية واحدة إلى النصر الساطع.

المركز في 01-08-2017

عميد الإذاعة
الرفيق إيلي الخوري


أجاز نشر هذا البيان رئيس الحزب الرفيق الدكتور علي حيدر.

 

*من كلمة الزعيم في حفلة مديرية السيدات، النهضة، بيروت العدد 107، 4 آذار 1938.

 

 
الدخول



الرسائل الاكترونية

الاسم:

البريد الالكتروني:

تبرعات
لتبرعاتكم : Account Number: USD 001 180 0007183 00 1

IBAN: LB33 0053 0024 0011 8000 0718 3001 SWIFT: C L B L B B X