السبت 29 أبريل/نيسان 2017
جديد القومي
أقوال الزعيم
كلمة الحزب السوري القومي الاجتماعي في الوقفة الاستنكارية لاغتيال ناهض حتر طباعة البريد الإلكترونى
عمدة الاذاعة   
الأربعاء, 28 سبتمبر/أيلول 2016 11:50
AddThis


 

على هذه الأرض من يستحقّ الحياة...
نجتمع اليوم لاستنكار اغتيال ناهض حتّر، لا لما تركه في عقول وقلوب من عرفوه وقرؤوه من أثر حسنٍ فحسب، بل لأنه أحد الذين آمنوا أنّ العيش لا يستوي مع الحياة. فإذا كان العيش ممكنًا بقبول ما هو قائم من استبداد وقمع وكمّ للأفواه، فإنّ الحياة لا تكون بالتسليم للأمر المفعول، بل بالصراع لتحقيق ما يصبو المرء إليه.
في وجه تجدّد موجة الحزبيّة الدينيّة في بلادنا، نجد أنفسنا أمام خيارَين:
الأوّل: الاستسلام وإلغاء العقل، ولهذا الطرح من يدافع عنه، وإن كان بمثابة الدعوة للانتحار الجماعي.
أمّا الثاني فهو خيار المواجهة: مواجهة التعصّب بالعقل، والجهل بالعلم، والظلمة بالنور.

إن التعصّب الديني والطائفي مرضٌ قاتلٌ يدفع بأبناء الشعب الواحد للاقتتال، ولنا من التاريخ شواهد لا تعدّ ولا تُحصى... فكم من مرّة ارتكب المتعصّبون المجازر بحقّ من لا يستنسخ تفكيرهم؟ سواء في بلادنا أو في أوروبا أو أفريقيا أو أقاصي شرق آسيا...
ومن التاريخ الديني: ألم يقم متعصّبو قريش بإخراج النبي من مكّة لأنهم لم يطيقوا وجوده؟
بالمقابل، فإن الدين لم يعامل هؤلاء بالمثل، فجاء في القرآن الكريم: لو شاء ربك لآمن من في الأرض كلهم جميعا أفأنت تكره الناس حتى يكونوا مؤمنين. (قرآن كريم - سورة يونس - الآية 99)

هذا في الدين وهو صحيحٌ فيه...
ولكن إذا أمكن للدين أن يؤجّل الحساب إلى يوم القيامة، فإن حسابات الدول والحكومات تختلف.

على الدولة الأردنيّة أن تتحرّك بحزمٍ ضدّ من يتربّصون بشعبنا في الأردن.
المرحلة الراهنة لا تتيح التخاذل والتراخي، ولا تترك مكانًا للاعتبارات الطائفيّة: إنّ "... «الدولة» الطائفية و«الحكم» الطائفي و«اللاطائفية» الطائفية وبقيّة قضايا الحزبيّات الدينيّة والتعصّب الديني لا يمكن أن تقضي على الحزبيّة الدينيّة والتعصّب الديني، بل بالعكس، هي قضايا تُحيي الحزبيّة الدينيّة وتُذكي التعصّب الديني وتقتل الأمّة وتخرّب الوطن!"
أنطون سعاده، من مقالة: "الحزبيّة الدينيّة لعنة الأمّة"- جريدة «الجيل الجديد»، العدد 13 في 21 نيسان 1949.

المجد والخلود للشرع الأعلى - العقل، والبقاء للأمّة.

ألقى هذه الكلمة ناموس عمدة الإذاعة الرفيق نائل قائدبيه في الوقفة الاستنكارية أمام مبنى الأمم المتحدة في وسط بيروت، وذلك مساء يوم الاثنين 26 أيلول 2016.

 
الدخول



الرسائل الاكترونية

الاسم:

البريد الالكتروني:

تبرعات
لتبرعاتكم : Account Number: USD 001 180 0007183 00 1

IBAN: LB33 0053 0024 0011 8000 0718 3001 SWIFT: C L B L B B X