الخميس 23 نوفمبر/تشرين ثان 2017
جديد القومي
أقوال الزعيم
تلويحات طباعة البريد الإلكترونى
لجنة الموقع   
الجمعة, 23 دسمبر/كانون أول 2016 12:35
AddThis


بقلم الرفيقة
حنان صليبا أبي حيدر
(2015)

تعال
تعالَ والعب معي بالطين.
مجوادٌ هو العمر،
لن يغتال ما بقي فينا من طفولة
ليوزّعها حصصًا لملائكة آتين، آتين.

هاتِ نضحك
إلقِ ولو خدعة
على قلبي المرح،
وهاتِ نضحك معًا
قبل استراحات المغيب.

بحقّ المواسم
رفيف هواك الممتدّ بين المواعيد
يغصّ بالأخضر المتمدّد في عينيك
ليشاكس أفتى احتجاجاتي،
لذا وبحقّ كلّ المواسم
التي تبرّجت كرمى للبشر،
احجِبِ النّظر
قبل أن أتحوّل إلى ماءٍ
وأتلوّى ينابيع في عروقك.

لمحة
سرقتي إياك
جمعتك لمحة لمحة
وأودعتك أعماقي.
من وشى بي؟
من علّمك نهب ذاتك منّي
لأفتقر وتضيع.

استحالة
يستحيل عليّ
أن أخلد إلى النوم
وعيناك تسلكاني.

الآن
مدارك ملهاتي،
لمَ لا تتوارى بي
وتتركني في وحدتك.
لقد أذّن الشّعر
وتزمّلني الخيال الآن،
الآن سيزهر النبض
وتورق القصيدة.

بوح
حين لكزتَ بموّال الشوق قصيدتي
هرعتُ إلى شطريك أُغوي المعاني.

كأنّك
ناعسًا أنت
كأنك ربابةُ ماءٍ
أو ظلٌّ لطمأنينة.

محال
تعجز كما الأرض عن الدوران حولي
وتريدني أن أدوخ فيك.

الأوان
سوّرني بالحبّ
وأنا في أوج الأوان
كي لا تتجرّع حرائقي طوفانَ الغفلة.

فتاوى
حين يكون البحر ممسكًا بالسماء
والنور يرشح نوارسَ فوق المراكب،
سُرعان ما أمتشق روحي
وأقفز فوق حدبتي
لأرقص على عجزٍ لم يفاوضني.
هو عمري الذي لا ينمو إلّا بالمعارك
ولا يرتاح إلا لفتاوى غبطتي.
هو الله الذي يتواطأ معي
كلّما لطّخت ثوب التكاسل بتوبة.
هو لغز زمن تركته الحياة لي
ولن أخذل الحياة.

رأسًا على قلب
أتغنّى وأترنّم بالحياة
حيث الينابيع تُثمِل حقلي
وخدّ الله غطاء بيادري.
لم أتتبّع يومًا ظلّ سارقي
ولم أبرح روحي الشاسعة.
كنتُ أجدل للشمس خصلاتها،
وأمشّط للغابات أغصان همومها،
وأدسّ الصّعتر والنعناع والقصعين
في جيب الشتاء.
كنت أثب إلى ذاتي
وأبتعد عني ألف سماء وسماء
ثم أعود بأغنياتٍ لقومي،
لكني لم أحسب مرّة حسابًا لعينيك
ولا كيف ستقلبانني رأسًا على قلب.
اتّهام
مضت شمسٌ،
وأنا على بُعد ابتسامة
أزاول الهروب منها،
وما هربت
كجزيرة ظنّت أنّ الماء
يعرقل سير أسفارها
فبقيت في البحر واتّهمته.

مطاردة
هنّ لم ينهضن باكرًا
لملاقاة الفجر
بل ليطاردن وصايا شفتيك
في سُبحة شاماتي.

كي لا أراك
غبّ أسرار أهرقتَ في دمي
أهيلُ ظلّي عليَّ كي لا أراك
فإذا بك تنضح من ظلّي.

غيثرة
نقّط في شراييني من دمكَ ما يستفزّ دمي.
تذهلني غيثرة دمانا
ونيل كرياتك المشعّة بالأسرار مني.

لو
لو كشف لي قلبي
سرّ تزهّدي فيك
لتصومعتُ في عينيك
وملأتها فناراتٍ
لإرشادك إليّ ولكن.....

ريح الحنين
شفّت ريح الحنين
تلويحات صمتك ملأت كياني
ولم تترك لي حاشية
أبسط فيها أملًا بالتضامّ
ولو بين حروفي.

مواجهة
لا خيار لي. عساكر عطرك الطاغي
استدرجتني إليك
وتركتني أواجه زمرة مشاعر
ترفض التفاوض.

أنت
القمر يقطع السابلة
وأنت ساجٍ كليلٌ
لا ينازعه فجر.

آسفة
متكاسلة جدًّا
رغم محاولات النهوض
حتى فستاني
الذي اشتريتَه لي بلون البهار
لم يحفّز شهيّتي لارتدائه
والسّير معك تحت المطر.

لا..لا
لا ترسم قلبي
على بدن شجرة
كي لا ترشق السنونوات بالتّهم

تفاصيل
لا أعرف
كيف أجفّف حروفي منك
ونواعير نبضي تدور وتنغمس
في حبر تفاصيلك.

عتبة
بطرفي
ذبحت الفجر على عتبة عينيك
هل من وهم آخر يقارعك؟
طقطقات
لا تنذهل
تلك الطقطقات التي تسمعها
ليست تكلّساً في عنقي أو رُكبتيّ
إنها عضلاتي الفكريّة أكسر بها قيدك.

عجبًا
عجبًا كيف تأخذ بعض لحظات الحب
لون البرتقالة
رائحة المسك
وأسرار أجنحة الطيور.

 
الدخول



الرسائل الاكترونية

الاسم:

البريد الالكتروني:

تبرعات
لتبرعاتكم : Account Number: USD 001 180 0007183 00 1

IBAN: LB33 0053 0024 0011 8000 0718 3001 SWIFT: C L B L B B X