الجمعة 23 يونيو/حزيران 2017
جديد القومي
أقوال الزعيم
عملية "باب العامود" بابٌ إلى الحرية طباعة البريد الإلكترونى
عمدة الاذاعة   
الأحد, 18 يونيو/حزيران 2017 22:32
AddThis

«نحن نرى الحياةَ حريةً وعزًّا ولا نراها غيرَ ذلك قطّ، وقد جزمنا في أن نأبى الحياة إلّا إذا كانت حياة حرّية وعزّ.»* أنطون سعادة

هذا ما جسّده بالأمس ثلاثة شبّان من شعبنا السوري في فلسطين. شبّانٌ رفضوا الذلّ والعار وأبوا إلّا أن يقدّموا أنفسهم مشعالاً ينير العتمة التي تلفّ جميع الكيانات السياسية في وطننا.

ففي الوقت الذي يزحف فيه من سمّوا أنفسهم مسؤولين، وولّاهم جهلُ شعبِنا تلك المسؤولية، ليقدّموا الطاعة والولاء لعدوّنا اليهوديّ، طلع علينا هؤلاء الشبان بعمليتهم البطولية ليعبّروا عن حقيقة ما تختزنه النفس السورية من قيم البطولة والتضحية والفداء. شبّانٌ ثلاثة ارتفعوا شهداء وأوقعوا قتلى وجرحى في صفوف اليهود المحتلين، محطّمين آمال العدوّ بالأمان في احتلاله أرضنا وسعيه لنتخلّى عن حقّنا في تحريرها واستعادتها كاملة وتطهيرها من رجسه.

وكما شكّلت هذه العملية صدمةً وضربةً للمحتلّ، فهي كذلك تشكّل هزّةً ومنبّهًا لضمائر وعقول المستسلمين من أبناء شعبنا، وتدعوهم إلى إدراك حقيقتهم والسير في الطريق السليم الذي يعيد حقَّهم إليهم، طريق الصراع. الصراعُ ضدَّ المفاسد التي تلعبُ بعقل الشعب وتعبث به، والصراع بكافة أشكاله الثقافية والعسكرية ضدّ المحتلّ اليهودي الذي لا مجال لمهادنته وتركه يرتاح يومًا واحدًا وهو مغتصبٌ حقَّنا.

باسم هؤلاء الشهداء الثلاثة نتوجّه إلى شعبنا السوري في الوطن والمهجر، وندعوه إلى الترفّع عن صغائر الأمور وتوحيد جهوده في المعركة الحقيقية، معركة تحقيق مصلحة الأمّة والدفاع عن حقّها في الحياة في وجه أعدائها الكثر الذين لا يتركون وقتًا، إلا ويستغلّونه في تعميق جراحنا والقضاء على أيّ بصيص أملٍ لدينا في الحياة الحرّة العزيزة.

أيّها الشعب السوري، ثقْ بنفسك وبقوّتك التي عندما تفعل تغيّر وجه التاريخ.

المركز في 17 حزيران 2017

لتحيَ سورية وليحيَ سعاده
عمدة الإذاعة

أجاز نشر هذا البيان رئيس الحزب الرفيق الدكتور علي حيدر.

*من خطاب الزعيم في جزين، جنوب لبنان، في 10 تشرين الثاني 1948.

 
الدخول



الرسائل الاكترونية

الاسم:

البريد الالكتروني:

تبرعات
لتبرعاتكم : Account Number: USD 001 180 0007183 00 1

IBAN: LB33 0053 0024 0011 8000 0718 3001 SWIFT: C L B L B B X