الأربعاء 13 دسمبر/كانون أول 2017
جديد القومي
أقوال الزعيم
بيان عيد التأسيس 85: "أنقذتم شرف الأمّة وحيدين" طباعة البريد الإلكترونى
مفوضية الشام المركزية   
الخميس, 16 نوفمبر/تشرين ثان 2017 20:49
AddThis


أيّها السوريّون القوميّون الاجتماعيّون،
يطلّ علينا اليوم عيد التأسيس الخامس والثمانون والأمّة في أصعب وأعقد حال... بعد خمسة وثمانين عامًا لا زال السؤال هو هو: "ما الذي جلب على شعبي هذا الويل"؟؟؟ ولا زال الجواب هو هو: إنّه فقدان السيادة القوميّة، إنّه عدم الإجماع على هويّتنا وحقيقتنا الاجتماعية... والمؤلم أنّ البعض من أبناء شعبنا، وفي مقدّمتهم ساسةٌ وقيادات دول، لا زالوا يجهلون، أو يتجاهلون واقع وجودنا المجتمعي، ويجرون وراء منطق الكلام الصرف... ومفاهيم غيبيّة غيّبتهم عن الوجود وعن حقائق العلم والمعرفة... فكان ما كان من ضياعٍ لقوى الأمّة ومقدّراتها، وحلّ ما حلّ، وما نراه اليوم من دمار، في كلّ مناحي ومرافق الحياة لشعبنا، سواء كان في فلسطين أو العراق أو الشام، وفقدان الإرادة هناك في مشيخة الكويت وفي المملكة الهاشمية، وضياع قبرص "الغارقة" في البحر .

نعم أيّها الرفقاء، خمسةٌ وثمانون عامًا وأنتم، جيلاً بعد جيل، تصارعون طاغوت الجهل والتجهيل، والغيبية والتغييب، وهراطقة السياسة والإقصاء، وزادُكم في ساح الصراع حقائق علم الاجتماع والجغرافيا والخصائص النفسية لمجتمعكم السوري، زوّدكم بها سعادة المؤسّس - مبادئ وعقيدة ورؤيا موحّدة منبثقة من نظرةٍ واضحةٍ إلى الحياة والكون والفنّ، لأمّةٍ - هيئةٍ تحقّق فيها الوعي الاجتماعي، فكنتم ولا زلتم المعبّرين عن إرادة الأمّة في صراعها الوجودي في مواجهة أعدائها، مؤمنين بأنّ حقّ الصراع هو حقّ التقدّم والحرية، وأنّ الحرية هي صراعٌ لتحقيق الأفضل للمجتمع كلّه، ولا معنى للحرية وراء ذلك، وأنّ الحرية قيمةٌ إنسانيّة عليا، وهي في أساس الفعل لتحقيق القيم الإنسانية التي تحتويها الحياة، متمثّلين قول الزعيم: "إذا لم تكونوا أنتم أحرارًا من أمّةٍ حرّة فحرّيات الأمم عارٌ عليكم".
بجهادكم وصبركم الذي عزّ نظيره تعملون على إنقاذ شرف الأمّة وتحقيق وجودها .

أيّها الرفقاء؛
سعادة زعيمنا، والعقيدة السورية القومية الاجتماعية عقيدتنا التي لم يتمكّن أيّ منحرفٍ من تحريفها، أو حرفنا عن خطّها الصحيح، ولا عن الإيمان بها. وغاية حزبنا الحزب السوري القومي الاجتماعي، هي الغاية التي اجتمعنا على تحقيقها. ومبادؤنا هي مبادئ الحزب السوري القومي الاجتماعي، وزوبعتنا هي الزوبعة التي ترمز إلى مُثُلنا العليا: الحرية والواجب والنظام والقوة. فليكن عملنا في هذا الظرف العصيب من حياة أمّتنا توجّهًا نحو وحدة الصفّ القومي الاجتماعي ووحدة المؤسّسات الحزبية، في مؤسّسةٍ واحدةٍ، وبوحدة القيادة والتوجّه والسلوك والممارسة نعزّز مدماك إثبات وجودنا في معترك الحياة.

اعملوا بثقة يكن النصر حليفكم.
لتحيَ سورية وليحيَ سعاده

في 16 تشرين الثاني 2017
المفوّض المركزي
الرفيق عبد القادر العبيد

 
الدخول



الرسائل الاكترونية

الاسم:

البريد الالكتروني:

تبرعات
لتبرعاتكم : Account Number: USD 001 180 0007183 00 1

IBAN: LB33 0053 0024 0011 8000 0718 3001 SWIFT: C L B L B B X