الأحد 22 أكتوبر/تشرين أول 2017
جديد القومي
أقوال الزعيم
رسالة عمدة التربية - الرسالة العاشرة طباعة البريد الإلكترونى
عمدة التربية   
AddThis

القدوة : دورنا كأول مدرسين ومعلمين في حياة طفلنا- تبدأ منذ مرحلة الحمل.

يعتبر الزواج من الناحية البيولوجية أحد نواميس الحياة والضامن لاستمراريتها، كما تعتبر العائلة المؤسسة الاجتماعية الأولى ونواة المجتمع، حيث تنشأ بقرار الزوجين معًا، لذلك فالإنجاب هو فعل بيولوجي - اجتماعي  بامتياز...حيث يبصر أطفالنا النور من خلاله ويأتون إلى هذه الدنيا. فبقدرة الخالق وإرادة الشريكين تكون نقطة البداية... وإذا  بجنين ينبض في أحشاء أمٍ تنتظر وشريكها ولادة من سيؤمِّن استمرارية الحياة. هذا الجنين الذي يحمل كل العوامل الوراثية من أبويه لا خيار له إلا النمو في رحم يحمل له أو يؤمِّن له كلَّ مقوِّمات الحياة. فمن ثمرة حبّ تنبض الحياة، ويتكون الجنين من عوامل وراثية بيولوجية ومؤثرات المحيط والغذاء ، فقد أثبت العلم والعلماء أن صحة الأم وغذاءها ومحيطها لهم التأثير المباشر على تكوين هذا الجنين... وعلى سبيل المثال أثبت علماء الوراثة والحمل أن ذكاء أي طفل مردّه إلى 50% عوامل وراثية و 50% إلى طبيعة غذاء الأم الكامل والبيئة المحيطة.

(سوف يتم تحديد الغذاء الصحي في رسائل مقبلة وسسنكتفي بالقول الآن أن كثرة الخضار والفواكه واتباع الهرم الغذائي يؤمّن كل الفيتامينات والمعادن المطلوبة من قبل الجسد ولنمو أفضل للجنين).

وإذا أردنا أن نتكلم على البيئة المحيطة بالأم الحامل التي أساسها الأب والمنزل، فكلما كان المحيط تملؤه الإيجابية كلما كان ضمانًا لحمل أفضل، وبالتالي نموًا أفضل للطفل. على سبيل المثال وكما هو معروف علميًا فإن حاسة السمع عند الجنين تبدأ في الشهر السابع من الحمل، واكثر الأصوات المسموعة عند هذا الجنين هو صوت الأم والأب. فالجنين يسمع الضحك والموسيقى كما يسمع الصراخ والبكاء إلخ. وأثبت العلماء أن ما يسمعه الجنين له تأثير مباشر على تكوين ونمو الدماغ. وهذا التكوين سوف يكون له التأثير الأكبر على ذكاء الطفل العلمي والعاطفي. كما أثبت العلماء كذلك وجود تأثير كبير لما يسمعه الطفل ويشعر به داخل الرحم، على شخصيته وثقته بنفسه، كما أنه ثبت إمكانية وجود رابط بمشاكل نفسية في المستقبل، وقد يصعب على الأطباء ربط هذه الأمور بما سبق ذكره لإمكانية دخول عوامل أخرى طارئة في مراحل متقدمة من العمر. ولكن إذا كنا -الأب والأم- من قرر "جلب" هذا الإنسان إلى هذه الدنيا... وهو من سيكمل مسيرة الحياة فهل لنا كأهل تصوّر حجم هذه المسؤولية التي تبدأ عند الزواج البيولوجي وحتى إتمام أشهر الحمل التسع، ومن ثم معرفتنا منذ اللحظة الأولى في حياة هذا الطفل، أنه يبحث عن صوت أمّه وأبيه، يبحث عن حضن يدفئه، وصدر يرضعه... وعن معلّمين يعلمونه كيف يأكل ويصحو ويلبس وكيف يرى ويسمع ويلمس... وحتى الكلام والحركة، وكيف بالحري عن معلمين يعلمون المحبة والابتسامة والدفء والأمان. لقد أتى الطفل إلى عالم "غريب"، وهو غير مدرك كيف يكمل هذه المسيرة وما هي  هذه المسيرة وكيف هو شكلها ولونها. فإذا كانت كما يتمنى أي أب وأمّ بأن تكون مسيرة ملؤها الصحة والنجاح والذكاء والوصول وتحقيق الأهداف، مسيرة ملؤها الحب والاحترام والصدق والمثابرة والنشاط . . .

فمن يرسم هذه المسيرة ؟

دعونا نقول "أنتم". فأنتم أول معلمين ومدرسين في هذه الحياة. لقد أثبت العلم أن الدماغ  ينمو بسرعة هائلة في السنوات الثلاث الأولى من عمر الإنسان. ففي عمر 6 أشهر يكون حجم الدماغ 50% مقارنة مع حجم دماغ أي راشد، و 80% عند بلوغه سن الثالثة من عمره. فهذه الحقيقة العلمية هي ثروة في رصيدنا التربوي. فإذا عرفنا أهمية دورنا في حياة أطفالنا، وأهمية فعلنا في نمو دماغهم وأننا أول وأهم المخططين لمسيرة حياتهم، وأن كل ما نفعله ونقوله ونشعر به، له التأثير الأكبر، وينعكس سلبًا أو إيجابًا على نمو الدماغ، وأن هذا الدماغ هو الإنسان بكليته من تفكيرٍ ومشاعر وتصرّفات وخيارات وأهداف. فماذا نختار؟ أن نكون قدوة أو نترك القدر يفعل (يقرر) ما يشاء؟

سوف ننتقل وإياكم في رسائل قادمة إلى أمثلة وتوجيهات تطبيقية حول ما ذكرناه أعلاه... فانتظرونا...

ملاحظة:( إن موضوع" دور الحركة وتأثيرها على نمو الدماغ عند الطفل" الذي ذكر في الرسالة السابقة سوف يرد في سياق الرسائل المقبلة)

للاستفسار عن أي من مواضيع ومضمون الرسالة  يمكنكم المراسلة على بريد الموقع الحزبي عنوان البريد الإلكترونى هذا محمى من المتطفلين , تحتاج إلى تفعيل الجافا لتتمكن من رؤيته .

أو الاتصال بمكتب الحزب المركزي على 01894709 وترك سؤالكم لعمدة التربية ، حيث تتم الإجابة خلال أسبوع من استلام السؤال.

مصارعون لفجر جديد

لتحيَ سورية وليحيَ سعاده

عمدة التربية

 

 

 
الدخول



الرسائل الاكترونية

الاسم:

البريد الالكتروني:

تبرعات
لتبرعاتكم : Account Number: USD 001 180 0007183 00 1

IBAN: LB33 0053 0024 0011 8000 0718 3001 SWIFT: C L B L B B X