الخميس 23 نوفمبر/تشرين ثان 2017
جديد القومي
أقوال الزعيم
عمدة الداخلية
رسالة تموز 2016 م طباعة البريد الإلكترونى
عمدة الداخلية   
الأربعاء, 06 يوليو/تموز 2016 20:16

 

بيّنة كالوضوح، صعبة حتى المستحيل، هي الكتابة عن سعاده. لا تعرف من أين ولا كيف ولا ماذا تتناول في فكره وحياته، رغم كلّ الانسجام والاتّساق في العقيدة وفي التمرّس. هو أقرب من الأرض إليك، وأنت تسعى دائمًا إليه.
التفاصيل...
 
رسالة حزيران 2016 - مهام وصلاحيّات المسؤولين في الفروع الحزبيّة المحليّة طباعة البريد الإلكترونى
عمدة الداخلية   
الخميس, 23 يونيو/حزيران 2016 18:20
تتضمَّن هذه الرسالة مهام وصلاحيّات المسؤولين الإداريّين في الفروع الحزبيّة المحليّة
التفاصيل...
 
رسالة عمدة الداخليّة لشهر أيّار 2016 طباعة البريد الإلكترونى
عمدة الداخلية   
الثلاثاء, 17 ماي/آيار 2016 00:04

رسالة شهر أيار 2016
الاجتماع الدوري


 

الاجتماع: هو الاجتماع الرسمي الذي تعقده المديريّة أو مديريّات عدّة أو المفوضيّة أو مفوضيّات عدّة. ويكون الاجتماع إمّا
التفاصيل...
 
في حقوق العضو السوري القومي الاجتماعي وواجباته طباعة البريد الإلكترونى
المكتب المركزي للإعلام   
الثلاثاء, 26 أبريل/نيسان 2016 21:18
رسالة شهر نيسان 2016
عمدة الداخلية

في حقوق العضو السوري القومي الاجتماعي وواجباته

يتضمن الباب الثالث من النظام الداخلي للحزب حقوق العضو السوري القومي الاجتماعي وواجباته في فقرتين رئيستين ضمن المادة العاشرة من النظام.
وفي هذه الرسالة سنحاول شرح هذا الموضوع بكلّ أبعاده ومراميه وفق الأبواب التالية.

الباب الأول: مفاهيم عامة

تعتبر الحقوق والواجبات من المؤشرات الرئيسة لتمدّن أي مجتمع وتطوره.
لا حقوق من غير واجبات، فمن حقّ المرء الحصول على الطعام والكساء والمأوى ولكن من واجبه أن يكون منتجًا، إمّا صناعة أو غلالًا أو فكرًا.
لا فصل بين الحقوق والواجبات، فالانتخاب حقّ ولكنه واجب في تشكيل السلطة. إبداء الرأي حقّ ولكنه واجب في محله.
تحدد الحقوق والواجبات حسب ما ينص عليه الدستور.

الباب الثاني: في الحقوق

جاء نصّ الفقرة الأولى من المادة العاشرة كما يلي:
أولًا: يمارس العضو السوري القومي الاجتماعي حقوق العضوية المنصوص عنها في المادة الثامنة من الدستور. ويشترك في انتخاب لجان المديريات وفقًا للمادة الرابعة من المرسوم الدستوري عدد 4.
أ - في ما يتعلق بإبداء الرأي
المادة الثامنة من الدستور أعطت الحقّ للأعضاء القوميين الاجتماعيين بإبداء الرأي على الصعد الإدارية والاقتصادية والسياسية. إبداء الرأي في المسائل الإدارية يستوجب التسلسل الإداري، أما الرأي في المسائل الاقتصادية أو السياسية فيمكن رفعه مباشرة للمرجع الأعلى المختص.

ولكي نعطي موضوع إبداء الرأي حقه في الدرس والتمحيص، لا بد لنا من تحديد ما هو الرأي ومن درس بعض الأمور المتعلقة بإبداء الرأي، كالاقتراح والمناقشة والسؤال الاستيضاحي. وهنا نُظهر مدلول كلّ على حدة.

أولا : الرأي، هو من الرؤية بالعين والرؤيا بالعقل وتترجم بما يبديه العضو السوري القومي الاجتماعي حول موضوع معين، وذلك خلال الاجتماع أو الجلسة عندما يعطى الإذن بالكلام، أو ما يبديه إلى المسؤول بمقتضى المادة الثامنة من الدستور. والرأي ليس ملزمًا حيث أنه "لا يكون في حدّ ذاته حكمًا ولا يعطي صلاحية. فقيمة الرأي هي في أنه رأي ولا أريد أن تتدخل الآراء في التعليمات والتوجيهات وتعطلها، وحدوث شيء من ذلك ينفي أساس النظام" (من رسالة الزعيم إلى مدير "سورية الجديدة" ص37 ج. 1.)
"وفي جميع الأحوال يكون الرأي بعد الاطلاع والدرس والتمحيص والتمرس، فهو مرتبط بمؤهلات صاحب الرأي وبموقعه - أي بمدى رؤيته، فالمؤهلات هي العنصر الأول لصحة الرأي والموقع بما فيه من مدى الرؤية هو العنصر الثاني الذي يحدد زاوية أو زوايا الرؤية وأبعادها." (من كتاب "شروح في النّظام القومي الاجتماعي" للرفيق نزيه أبو كامل ص115)
يتناول الرأي أي موضوع من عدة وجوه: توقيته، منفعته، فعاليته، درجة الصعوبة في تنفيذه، الفترة اللازمة للتنفيذ، ضرورة تحسينه... إلى ما هنالك من وجوه قد لا تعد ولا تحصى، إنما لا توصيات في رفع الرأي.

ثانيًا: الاقتراح، هو ما يتقدم به العضو السوري القومي الاجتماعي للمسؤول بغية مناقشته واتخاذ قرار بشأنه. وهو دائمًا يحمل في طياته ما هو جديد في الموضوع المطروح. والاقتراح على مستويين:
أ - شأن إداري، وفق مواد دستورية وتشريعية تنصّ على صلاحيات مجالس وهيئات ومسؤولين.
ب - إقامة نشاطات حزبية عامة .
ومن العناصر الرئيسة للاقتراح:
1. الظروف الباعثة عليه.
2. إمكانية تنفيذه.
3. الجدوى العملية منه.
والجدير ذكره أن الاقتراح في تسلسل النظام في الحزب هو ضرورة نظامية تؤسس لاتخاذ القرارات وتمهد لها، ولا يمكن إغفالها أو الاستغناء عنها. أمّا العلاقة بين الاقتراح والرأي فهي أن الاقتراح يُبنى على رأي، ولكن ليس شرطًا أن يكون الرأي اقتراحًا. فالاقتراح يحمل أفكارًا للتغيير، أما الرأي فيحمل أفكارًا للانتباه إليها.

ثالثا: المناقشة، هي عملية تبادل الآراء في الموضوع المعين وينتج عن هذا البحث قرار يتخذه المجلس أو المسؤول المعني. أي أن المناقشة تحصل قبل اتخاذ القرار. وعندما يتخذ القرار يلتزم كل من له صلة به، بغض النظر عن توافقه أو عدم توافقه مع رأيه. في رسالته إلى الرفيق وديع عبد المسيح ص 247 ج. 1 كتب الزعيم: "كل من يَعُدّ نفسه سوريًا قوميًا صحيحًا، له حقّ إبداء الرأي من غير أن يوقف أو يمتنع عن تنفيذ أمر صدر. وإبداء الرأي يجب أن يكون للمراجع المختصة، فإذا صدر الأمر فيجب عليه التنفيذ بدون تردّد أو إضاعة وقت. فمن لا يقدر على ذلك فالأوفق له أن لا يضع نفسه تحت هذا الحمل".
ولا يجوز أن تناقش مجالس ذات صلاحيات ضيقة مجالس ذات صلاحيات أوسع.

رابعًا: السؤال الاستيضاحي هو من قبيل معرفة بعض الحيثيات التي أدت إلى اتخاذ القرار وكيفية تنفيذه ليصبح السائل أكثر اقتناعًا وأكبر قدرة على التنفيذ الدقيق.
وهاكم بعض توجيهات لحضرة الزعيم وردت في رسائل وجهها لمسؤولين بخصوص إبداء الرأي:
إلى يوسف الغريب: ص 397 الجزء الثاني، بتاريخ 8 تموز 1941:
"إن الذين ينتمون إلى دولة أو منظمة شبه دولة، مهما كان شكل حكومة هذه المنظمة أو الدولة، يترتب عليهم التقيد بسياستها الرسمية المحافظة على وحدة العمل والروح تجنبًا لأخطاء وآراء لا مسؤولية فيها وبعيدة عن التكتيك السياسي."
"إن الأصول في كلّ منظمة أن من له رأي مستند إلى دراسة حقيقية وعلم وخبرة لا يجوز له التصرف من تلقاء نفسه حسب رأيه، بل يتوجب عليه إبداء رأيه للمراجع المختصة المؤهلة لإدراك أهمية رأيه وحقيقته، وانتظار قرار هذه المراجع. فإن كثيرًا من المثقفين ثقافات متنوعة وأحيانًا مختلفة يرتأون أفكارًا بسيطة أو غير تكتيكية متعددة. فإذا قام كلّ واحد منهم بتصرف بموجب رأيه، انفرط عقد المنظمة أو صار وجودها كالعدم."
"وكل نظرية خصوصية يجوز لصاحبها أن يستبقيها لنفسه ولكن حين إعلان الموقف يجب أن يتقيد بنظرية المنظمة الصادرة من مراجعها العليا التي لها حقّ التقرير. وبالتالي لا يجوز للفرد أن يفرض نظريته فرضًا على المنظمة."

إلى وليم بحليس: ص 409 الجزء الثاني، بتاريخ 9 كانون الأول 1941
" للأعضاء حقّ إبداء الملاحظات والآراء للمراجع الإدارية فقط، كما ينص دستور الحزب. وهذا يعني أنه يجب أن يمتنع الأعضاء عن إشاعة ملاحظات في أوساطهم لا يدركون عواقبها ولا مبلغ صحتها."
ص 439 الجزء الثاني، بتاريخ 20 تموز 1942:
"إن إبداء الرأي واجب في محله ومنكر في غير محله."
ص 445 الجزء الثاني، بتاريخ 31 تموز 1942
"فليس معنى إبداء الرأي تخويل كل فرد حقّ الاستيضاح عن كلّ أمر والمناقشة في كلّ مسألة هي من اختصاص مراجعها، بل معناه أن كلّ من يرتأي رأيًا حسنًا يجوز له تقديمه، والمراجع المختصة لها حقّ أن تفصل به ما تريد، لأنه إذا كانت هذه المراجع ستفتح بابها للأخذ والرد مع كل سائل ومستوضح فلا يبقى لها وقت لغير ذلك."
"الحقيقة أننا نحتاج إلى رجال أفعال ومحققي مشاريع أكثر كثيرًا مما نحتاج إلى رجال أقوال ومقترحي مشاريع."

ب - انتخابات لجنة المديرية
بموجب المرسوم الدستوري عدد 4، أنشئت مؤسسة لجان المديريات ومجالس المنفذيات. وقد نصّ هذا المرسوم على الغاية من إنشاء هذه المؤسسة ودورها الاستشاري على الصعيد المحلي، وعلى الخطوط الرئيسة في عملية الانتخاب، فجاء الباب الخامس من النظام الداخلي ليوضح العملية ويضع الآلية العملية للانتخاب مستندًا إلى تلك الخطوط.
تعتبر لجان المديريات الخطوة الدستورية الأولى لانبثاق السلطة في الحزب، فالسلطة التشريعية تبدأ من أعضاء المديريات لتصل إلى المجلس الأعلى، بينما تتدرج السلطة التنفيذية من الرئاسة إلى الأعضاء، وذلك للأسباب التالية:
1 - استكمال دورة انبثاق السلطتين التشريعية والتنفيذية، حيث يشكل انتخاب لجان المديريات الحلقة الأولى من الدورة هذه، ويشكل انتخاب الرئيس الحلقة الأخيرة للربط بين هاتين السلطتين.
2 - ضرورة انبثاق السلطة التشريعية من الأعضاء في المديريات أساسًا لتكون التعبير الدقيق عن إرادة القوميين العامة، النابعة من الوعي العميق لمصلحة الأمّة المرتكز على معرفة حقيقتها وإدراك حقها والتمرس بمثلها العليا.

الباب الثالث: في الواجبات

والفقرة الثانية من الباب الرابع المتعلقة بالواجبات جاءت على الشكل التالي:
يؤدي العضو السوري القومي الاجتماعي الواجبات المنصوص عنها في القسم الدستوري فقرة (هـ) من المادة التاسعة ونص المادة الرابعة عشرة من الدستور.
في رسالتين سابقتين تم شرح الواجبات المنصوص عنها في كل من قسم العضوية وقسم المسؤولية.
أما الواجبات المدرجة في الفقرة الثانية فتشكل البرنامج الذي يجب على القومي الاجتماعي انتهاجه في مسيرة الصراع لتحقيق الأفضل للمجتمع كله. ومهما عددنا من واجبات يبقى علينا واجبات أخر. ولنا مما قاله حضرة الزعيم في رسالته إلى فخري المعلوف من السجن ص 17 الجزء الأول بتاريخ 11/12/1937: "إن واجبات الأعضاء أن يكونوا قوميين، والإدارة تعيّن للمؤهلين منهم واجبات سياسية أو إدارية أو إذاعية أو غيرها". العبرة في معرفة واجباتنا تجاه القضية التي آمنا بانتصارها الأعظم بفضل صبرنا الأعظم في التاريخ.
ولعل من أولى واجبات العضو السوري القومي الاجتماعي تجاه القضية هي الثقة بالمسؤولين وإطاعتهم، ففي رسالته إلى عضوي اللجنة المفوضة ص 83 الجزء الأول بتاريخ 10 آب 1939: "والحركة القومية تحتاج إلى قدوة في النظام والطاعة أكثر مما تحتاج إلى نظريات وتصورات خصوصية متفرقة".
أما عن الثقة، فجاء في رسالة حضرة الزعيم إلى رئيس وأعضاء مجلس إدارة "سورية الجديدة" ص 103 بتاريخ 10 تشرين الثاني 1939: "إن مبدأ أساسيًا من مبادئ الحزب السوري القومي الاجتماعي المناقبية هو مبدأ الثقة. فعلى أساس الثقة تقوم حركتنا وبالثقة نعمل. ولكن الثقة تُمتحَن، ومراجع الحزب لا تفهم الثقة كشيء شعري خيالي بل كشيء حقيقي واقعي. وبما أن المراجع العليا لها حقّ الطلب والسؤال، فالعمل بمبدأ الثقة يوجب تلبية الطلب وإجابة السؤال بدون تردد وبدون تأويل".
" الثقة تتطلب الصراحة الكلية والجلاء التام".

موضوع الرسالة التالية الاجتماع الدوري.

عمدة الداخلية
الناموس المساعد
الرفيق أحمد إ. النابلسي

 
رسالة عمدة الداخليّة لشهر آذار 2016 طباعة البريد الإلكترونى
عمدة الداخلية   
الخميس, 17 مارس/آذار 2016 22:52
zawba3aالحزب السوري القومي الاجتماعي عمدة الداخلية شرح قَسَم الوظيفة القَسَم بالشّرف والحقيقة والمعتقد قد تمّ شرحه في الرسالة السّابقة. "على أن أقوم بواجب مسؤولية ............ التي عيّنت لها": أي أنّ أوّل مندرجات قَسَم الوظيفة تكمن في القيام بمهام تلك المسؤولية أو الوظيفة، وما التعيين إلاّ بناءً على ثق…
 
رسالة عمدة الداخلية - آذار2016 طباعة البريد الإلكترونى
المكتب المركزي للإعلام   
الثلاثاء, 01 مارس/آذار 2016 13:14

رسالة آذار

العام الميلادي 2016.

في اليباس تفتقر الحياة إلى روحها، تتحطّم عظامُه تحت وقار القدر، ولا يكون خير فيها إلا بعودة خلاصتها إلى أمّها -أرضها. هذي هي إحدى تمظهرات الصراع التي تنتقل فيها الأجيال من دور إلى آخر دون انقطاع أو فتور بل بديمومة الحرارة الدافعة للنبض من شمس هي إله حبّ تخترق عمق القلوب لتبرعم منها أفنانًا نضرة ريّانة تعقد جمالًا وتثمر خيرًا وتبذر حقًّا... ها بلادي... ها آذار... ها سعاده.

 

التفاصيل...
 
رسالة شباط: في شرح قسم العضوية طباعة البريد الإلكترونى
المكتب المركزي للإعلام   
الجمعة, 19 فبراير/شباط 2016 03:00
altفي شرح قَسَم العضويّة "إنّ من أعظم أضرار ضعف الأخلاق وانحطاط المناقب فساد الحقيقة وذهاب الرجولة وفقد الأهلية وتفكّك الاجتماع وتهدّم القضايا وركوب العار. وليس أسوأ عاقبة من الحنث باليمين وفسخ العهود ونقض البَيْعة الّتي بها قيام القضايا والاطمئنان الأكيد بالتضامن في الحياة. القضايا العامّة تتحقّق …
 
« البداية السابق 4 3 2 1 التالى النهاية »

الصفحة 2 من 4
الدخول



الرسائل الاكترونية

الاسم:

البريد الالكتروني:

تبرعات
لتبرعاتكم : Account Number: USD 001 180 0007183 00 1

IBAN: LB33 0053 0024 0011 8000 0718 3001 SWIFT: C L B L B B X